التجارة الإلكترونية

طارق سمارة و خبايا التجارة الإلكترونية و الدروبشيبينج

طترق سمارة و تقديم الدورات التدريبية في التجارة الإلكترونية

 يُعتبر طارق سمارة من الأشخاص الذين يحظون بالاحترام في عالم التجارة الإلكترونية، وبالأخص في مجال الدروبشيبينج على منصة شوبيفاي، حيث أنه بدأ بمجموعة من الأفكار البسيطة جداً واستطاع خلال وقت قياسي أن يطوّر هذه الأفكار، ليحقق النجاح في عدة شركات في مجال التجارة الإلكترونية و الدروبشيبينج، التسويق الرقمي و الإلكتروني، استشارات الأعمال و الشركات الناشئة.. إضافة إلى دوره المتميز في تعليم وتوجيه مئات الأشخاص و رياديي الأعمال الطموحين الذي يرغبون في شق طريقهم في نفس التخصص.

طارق هو مثل أي شخص طموح مليء بالشغف

ولكنه استطاع أن يستغل هذا الشغف و الظروف القاسية التي مر بها في فترة شبابه! في تحقيق نجاح غير مسبوق يتم الإشادة به، ويسعى الكثيرون أن يمشوا على خطاه في هذا وقت.

أبرز المعلومات عن شخصية التجارة الإلكترونية طارق سمارة 

طارق سمارة هو شخص عادي، ولكنه لم يتصرف بشكل عادي! حيث أنه بدأ مشواره مع ظهور و انتشار الإنترنت في الأردن في عام ٢٠٠٤، وازداد شغفه والإقبال عليه تدريجياً! و أخذ يبحث في مزايا و خبايا هذا العالم الرقمي الجديد، و ملاحظة الاكتشافات المدفونة في استخدامه! في تلك الحقبة كان يعمل كموظف مبيعات و منسق أقراص موسيقية (DJ) في أحد المتاجر! وقد فكر باستخدام الإنترنت بشكل أمثل.

ومع بداية تعلمه للتسويق الرقمي الإلكتروني والتجارة من خلال الإنترنت! فقد اتجه في بداية الأمر إلى شراء المنتجات من خلال الإنترنت! ثم بيعها للأشخاص الذين هُم بحاجة لها، والذين ليس لديهم الإمكانية للبحث عبر الإنترنت! وقد استطاع أن يُحقق مكاسب جيدة من هذه التجارة.

كانت أول عملية قام بها في سنة ٢٠٠٤ هي شراء DVD رسوم متحركة للأطفال اسمه Strawberry Shortcake! و بيعه لإحدى الزبونات.. التي لم تتمكن من العثور عليه في الأردن آنذاك.  فوجد طارق بأن المستقبل سوف يكون عظيماً في هذا المجال، و بدأ فعلاً بتكريس معظم وقته لدراسة الانترنت! و طرق الاستفادة منه بشكل حقيقي و جوهري.

هُناك عدد من المواقع التي قد لجأ للشراء منها، أهمها موقع أمازون Amazon! وقد استمر في هذا الأمر حتى عام ٢٠٠٧! حيث استطاع في ذلك الوقت شراء أول إصدار هاتف أبل أيفون عبر موقع إيباي Ebay.. (كان الجهاز مستخدماً لثلاثة شهور)، وبيعه من خلال موقع سوق.كوم الأردني وتحقيق ربح تقريباً ٨٩ دولار. 

أهم المحطات الاستثمارية في حياة طارق سمارة

كان انتقال طارق إلى دولة الإمارات العربية المتحدة! استكمالاً له في مجال الانطلاق و التوسع في التجارة الإلكترونية، (بالرغم من سفره إلى الإمارات ليعمل كمستشار مالي). 

و في عام ٢٠١٠، و بينما كان مجبراً على حضور المباراة الافتتاحية على التلفاز لكأس العالم ٢٠١٠! و التي أقيمت في جنوب أفريقيا، انتبه طارق إلى صوت مزعج و منفّر يخرج من عند الجماهير! حيث كانوا يستخدمون أداة على شكل بوق بلاستيكي غريب للتشجيع من خلال النفخ فيها! و فور انتهاء المباراة.. انطلق مسرعاً ليقوم بالبحث عن هذه الأداة! التي تبين بعد أربعة ساعات من البحث المتواصل على الانترنت! أن اسمها هو فوفوزيلا Vuvuzela! و استطاع أن يطلب عدداً منها ليجرّب بيعها في الإمارات.

فيديو كيف حقق طارق سمارة ٥٠٠٠ دولار خلال ٣ أسابيع باستخدام التجارة الإلكترونية
كيف حقق طارق سمارة ٥٠٠٠ دولار خلال ٣ أسابيع

وصلت عينات من أداة الفوفوزيلا، و كان لا بد أن يقوم طارق بتجربتها ليتأكد أنها سليمة! فأخذ أحدها و ركب القطعتين الصغيرتين ليشكلا بوقاً كبيراً نوعاً ما، و نفخ فيها… و لكن لم يحدث أي صوت قوي!! فرجع إلى الانترنت للبحث عن “كيفية استخدام الفوفوزيلا؟”! إلى أن وجد مقالة تتحدث بالتحديد عن هذا الموضوع، و أنه يجب أن تبصق فيها و ليس أن تنفخ فيها! و هكذا فعل، حيث أصدرت الأداة صوتاً عظيماً أقرب إلى صوت الفيل.

 عندها قام طارق بتسخير موقع سوق.كوم Souq لبيع الفوفوزيلا! حيث أن موقع سوق اتصلوا به هاتفياً ليسألوه ما إذا كان لديه كميات كبيرة من فوفوزيلا! و أنهم يرغبون بوضع منتجه في منتصف الشاشة في موقع سوق.كوم! وقد استطاع تحقيق أرباح ممتازة جراء ذلك.

إنشاء أول شركة في دولة الإمارات

مرت الأيام، و قام طارق بمشاركة صديق له ببدء شركة توظيف في دبي في سنة ٢٠١٣! و لكن الشركة استمرت أقل من سنتين، قبل أن يتم سحقها من المنافسة الهندية! التي كانت تقلل أسعار العمولات، و التأثير سلباً على الشركة. 

و من ثم في عام ٢٠١٥، قام طارق بإنشاء أول شركة تجارة إلكترونية له! متخصصة في إكسسوارات الرجل العصري! و كانت هنا نقطة التحول الجذري بالكامل. حيث بدأت النجاحات و المقابلات و الترشيحات للجوائز و غيرها! و من أهم هذه الإنجازات:

  • صدور أول مقالة باللغة الإنجليزية في مجلة Entrepreneur للأعمال
  • الترشح لجائزة Gulf Capital SME Awards 
  • عدة مقابلات كانت آخرها مع تلفزيون الجزيرة
القصة الكاملة مع طارق سمارة: كيف أنشأت أول شركة تجارة إلكترونية
القصة الكاملة: كيف أنشأ طارق سمارة
أول شركة تجارة إلكترونية

دخوله في مجال عمل الدروبشيبينج

ومع انتشار مبدأ عمل الدروبشيبينج، كان طارق من السباقين لخوض هذه التجربة أيضاً! بالاعتماد على منصة شوبيفاي، حيث أنها من أفضل و أسهل المنصات تعلماً لكيفية البيع على الانترنت! بدون أي تعقيدات تقنية و لغات برمجة صعبة.

تمكن طارق من إيجاد طريقته الخاصة في الدروبشيبينج! حيث مزج قوة منصة شوبيفاي في تصميم مواقع رائعة و جذابة! مع أسلوب الدروبشيبينغ الذي يعتبر من أهم أساليب البيع الإلكتروني الحديث.

و هو باختصار إمكانية بيع المنتجات والسلع للزبائن! دون الحاجة لشرائها هذه المنتجات مسبقاً و تكديسها في المخازن، و بالتالي تحقيق أرباح عظيمة من ذلك. 

هذه الأشياء التي قد مر بها طارق سمارة في البيع والشراء بشكل تدريجي عبر الإنترنت! قد كونت لديه خبرة لا يُمكن الاستهانة بها! وهو الآن يعمل على نقل هذه الخبرة و المعرفة لكل من هو مُهتم بهذا المجال! ويسعى لتحقيق دخل إضافي من خلال أحد أكثر المجالات ربحية في عصرنا الحالي وهو التجارة الإلكترونية.

يُشير طارق سمارة إلى أنه قد حان الوقت لمُساعدة الغير! من خلال نشر كافة أنواع المحتوى على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة به مثل انستغرام، يوتيوب، و فيسبوك

كيف يستطيع طارق سمارة أن يساعدك في التجارة الإلكترونية؟

طارق سمارة: تقديم الدورات و البرامج التدريبية على الانترنت
طارق سمارة، خبير التجارة الإلكترونية و التسويق الرقمي

لابد أن تستفيد من خبرة الأشخاص السابقين في هذا المجال! خصوصاً الذين مروا بكافة مراحل النجاح و كافة مراحل الصعوبات و الفشل! حتى تستطيع أن تبدأ بشكل صحيح، وتتمكن من تحقيق الدخل و الأرباح اللذان تطمح لهما! طارق هو أحد هؤلاء الخبراء المؤهلين لهذا الأمر بشكل كبير.

يُمكنك الاستفادة من خبراته ومؤهلاته في اتباع الطرق الصحيحة للتجارة الإلكترونية، أو أي من أعمال الانترنت المختلفة! التي تعتبر اليوم من أهم و أفضل أنواع الاستثمارات! و التي لا تتطلب مبالغ خيالية لرأس مال. حيث يلجأ له العديد من أصحاب الشركات و المبتدئين! للاستفادة من خبراته في ريادة الأعمال. 

أهم النصائح والمساعدات التي يقدمها طارق سمارة:-

  1. يُمكنه تقديم كافة الاستشارات المُتعلقة بتطوير الأعمال عبر الإنترنت! وإعطائك المعلومات الخاصة بمجال البيع والشراء الإلكتروني، التسويق الرقمي، استشارات وسائل التواصل الاجتماعي و غيرها…
  2. يتم تقديم الدورات التدريبية المُكثفة على الانترنت بخصوص التجارة الإلكترونية! والتي من خلالها تستطيع بدء عملك الخاص في إنشاء موقع متجر إلكتروني و بدء البيع من خلاله. 
  3. يتم تقديم ورش عمل بشكل واقعي (ليست على الانترنت)، تستطيع من خلالها أن تُصبح مُحترفاً في مجال التجارة الإلكترونية
  4. إضافة إلى أنه يساعدك في بناء استراتيجيات وخطط في التسويق لأعمالك! وكيفية الترويج للاستثمارات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من منصات الإعلان. 

طارق هو شخص موثوق ولديه العديد من الخطط التي بإمكانه مُشاركتها معك! حتى تتمكن من الانطلاق بكل ثقة لوحدك، و تبدأ عملك الخاص عبر الإنترنت. بإمكانك المُتابعة والأخذ بالنصائح والاستشارات التي يُقدمها، لأنها ذات قيمة ومعنى! وتُعتبر ناتج خبرة طويلة في هذا المجال تحديداً.

من الجدير بالذكر أن المرحلة الجامعية لديه كانت سيئة للغاية! حيث أنه مكث في التعليم الجامعة قرابة العشر سنوات، بعد أن تنقل بين جامعتين و تغيير ثلاثة تخصصات! ليتم تخرجه في النهاية بتخصص محاسبة و درجة مقبول!

Similar Posts

One Comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *